34979727516527376
recent


تنمية عقلية تسويق المحتوى

الخط
تنمية عقلية تسويق المحتوى
أن تكون مسوق محتوى يعني أكثر من امتلاكك لمهارات في Photoshop والبقاء مطلعًا على أحدث الأخبار. فهو فلسفة كاملة تتبلور حول استخدام المحتوى لتسويق منتجات أو خدمات معينة أو تسويق المحتوى ذاته. في الأساس، تجمع هذه المهنة بين إنشاء المحتوى وخبرة التسويق في كيان واحد.

سواء كنت مسوق محتوى أم لا فهذا يعتمد بشكل فريد على رغبتك وقدراتك على مواصلة التعلم واستكشاف ملكة الإبداع لديك. ولكن كيف يمكنك تنمية عقلية تسويق المحتوى بشكل ملموس من أجل بدء إنشاء محتوى متميز بنفسك؟

المحتوى أولاً وأخيرًا

من أجل تطوير إستراتيجية “تسويق” محتوى، أنت بحاجة للتفكير بشأن إنشاء المحتوى بشكل عام. ما نوع المحتوى الذي تحاول دفعه إلى جمهورك وبأي صيغة؟ هل أجريت البحث المطلوب من أجل فهم تفضيلات جمهورك؟

سواء كنت أنت منشئ المحتوى أو شخص آخر مسؤول عن التسويق، فهناك دائمًا احتمال لارتكاب الأخطاء إذا لم تكن حريصًا كفاية. المحتوى المتميز يجد جمهورًا دائمًا ويجذب الانتباه بينما المحتوى المتوسط يخدم غرضًا محدودًا بخلاف تقديم علامتك التجارية بصورة غير مقبولة.

فكر مثل الجمهور

الموضوعية مهمة عندما تتحدث عن عقلية تسويق المحتوى. ينبغي أن تفكر بشكل فعال كأنك ثلاثة أشخاص مختلفين أثناء تطوير محتواك:

التفكير مثل منشئ المحتوى – الشخص المسؤول عن إنشاء المحتوى

التفكير مثل مسوق المحتوى – الشخص المسؤول عن توزيع المحتوى للجمهور

التفكير مثل الجمهور – الأشخاص المستهلكون للمحتوى المذكور أعلاه

لتطوير المحتوى من الأساسي أن تكون لديك القدرة على التفكير مثل هؤلاء الأشخاص. كلما زاد فهمك لروتين الأشخاص وعاداتهم وما يفضلونه وما لا يفضلونه، كان أسهل عليك إنشاء وتسويق محتوى مناسب لهم.

حتى إذا كان الغرض من المحتوى هو تثقيف أو إعلام أو إقناع القارئ برؤية وجهك نظرك، فلا تزال بحاجة إلى وضع نفسك مكانه. كلما اقتربت بعقلك من الأشخاص الذين تعمل من أجلهم، زادت سهولة إنجازك لمهمتك.

افهم منتجك الخاص


يتعين أن يفهم مسوقو المحتوى المنتجات والمحتوى الخاص بهم. إذا كان مسوق المحتوى يفتقر إلى معرفة المادة التي يحاول دفعها إلى العامة، فمن المرجح ألا يتفاعل القراء بشكل جيد للمحتوى.

ويرجع ذلك ببساطة إلى أنه لا يصح أن تجهل ما تعمل عليه وتنتظر من الآخرين أن يعلموه. تستطيع مواقع مثل FlashEssay.com مساعدة مسوقي المحتوى على تطوير ملخصات قصيرة عن المحتوى الخاص بهم قبل نشره. وهذه فكرة جيدة للمبتدئين ومسوقي المحتوى الذين لديهم الكثير من العمل المطلوب إنجازه.

حلل المحتوى المعطى لك وأجرِ بحثًا عن الشركة التي تقدمه واطلب بيانات رضا العملاء (إن وُجدت وكانت متاحة). تأكد من فهم المحتوى الذي تعمل عليه بالكامل قبل أن تطلب من الآخرين فهمه.

التجربة ثم التجربة ثم التجربة

عقلية مسوق المحتوى غالبًا ما تكون مفتوحة ومرنة. في بعض الأحيان، ستُكلف بمهمة بتسويق محتوى يبدو غير مألوف أو بغيضًا أو منخفض الجودة لجمهورك.

وستواجه تحديًا لإيجاد سبل يمكنك بها تسويق المحتوى المتوسط بشكل جذاب. ودومًا ما ينظر مسوقو المحتوى الأكفاء إلى هذه المواقف من منظور إيجابي كتجربة للتعلم. جرب بمحتوى وهمي واعصف الأفكار بشأن طرق التقديم والخصائص الديموغرافية المستهدفة وجدولة المحتوى.

تدرب على العمل على محتوى صعب قبل أن تتعرض لمشروعات فعلية تتطلب منك الارتجال. وتعد هذه الطريقة من بين أفضل الطرق لتطوير عقلية مسوق المحتوى وتجنب الإخفاق في مشروعك التالي.

تقصِ منصات وسائل التواصل الاجتماعي

تستطيع منصات التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر، أن تعطيك إشارة جيدة إلى ما يفضله جمهورك أو يكرهه. ويمكن قول الشيء نفسه عن منصات التواصل الاجتماعي المهنية مثل Behance أو LinkedIn.

ركز على المنصات التي يستخدمها جمهورك المستهدف وشق طريقك نحو أحدث الموضوعات والهاشتاجات والتعليقات وأكثر الموضوعات ذيوعًا. كلما زاد كم المعلومات الذي تجمعه عن عادات ونشاطات جمهورك على الإنترنت، كان أسهل عليك تطوير أنماط مجدولة وعناوين لمحتواك.

بصفتك مسوق محتوى، يجب أن تركز عقليتك على البحث والتحليل وتطبيق البيانات وليس إنشاء المحتوى نفسه. في حين يُطلب من بعض مسوقي المحتوى تطوير المحتوى وكذلك نشره، فإنه يجب عليك أن تحدد الحاجز الفاصل بينهما.

ركز على دعوات اتخاذ الإجراء

أخيرًا، عندما تطور إستراتيجيات تسويق المحتوى، يتعين أن تركز على الرسائل والبيانات الداعية إلى اتخاذ إجراء. وهذا يعني أن أي محتوى أنت على وشك نشره ينبغي أن يكون مصحوبًا بدعوة اتخاذ إجراء مناسبة. ويرجع الأمر إليك ما الذي تحتويه هذه الدعوة لاتخاذ إجراء. يمكن أن تكون حثًا على قراءة/مشاهدة محتواك أو التعليق عليه أو حتى نشره لدعم عميلك.

تعد دعوات اتخاذ الإجراء طريقة رائعة لإشراك الجمهور وتوجيههم للقيام بشيء ما يخص محتواك. وفي حالة نشر المحتوى من دون سياق أو إشارة إلى ما يجب على جمهورك فعله، فإنه غالبًا ما ينتج عن ذلك مرور ضئيل أو انصراف عن المحتوى نفسه. إذا حدث ذلك، فمهمتك كمسوق للمحتوى قد أخفقت ويجب عليك تقييم البيانات لاكتشاف الأخطاء التي ارتكبتها.

مسوق المحتوى الجيد يعلم دائمًا كيفية تشكيل دعوة اتخاذ إجراء مناسبة وملاءمة بشكل تام. تمرن على إنشاء محتوى لمشروعات وهمية من أجل تنمية العقلية المطلوبة لإكمال مهام فعلية تنطوي على مخاطر فعلية.

في الختام

يتعلق تسويق المحتوى أكثر بعلم النفس وإجراء الأبحاث من أي شيء آخر. ويتطلب تطوير العقلية المناسبة لهذه المهنة ساعات طويلة من دراسة المدونات ومنصات التواصل الاجتماعي وكذلك علم النفس الاجتماعي.

إذا كنت مستعدًا للالتزام بمسيرة تعلم مدى الحياة ومهنة تسمح لك بالتطوير الذاتي، فاعمل مسوقًا للمحتوى. لن تساعدك عقلية مثل تلك في مهنتك فحسب ولكن في تفاعلاتك الاجتماعية أيضًا.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة