34979727516527376
recent


كيفية التغلب على الخوف من الفشل عند بدء أعمالك

الخط
كيفية التغلب على الخوف من الفشل عند بدء أعمالك
كيفية التغلب على الخوف من الفشل عند بدء أعمالك


إذا كنت تفكر في بدء أعمالك الخاصة، فتهانينا لك للوصول لهذه النقطة!

كما ستدرك سيكون هناك غالبًا خوف كبير عندما تقرر مغادرة وظيفة الدوام الكامل التي تشعر فيها بالراحة والأمان والنمطية لبدء مغامرتك الخاصة. الخوف هنا طبيعي بلا شك ولكن لا تدعه يوقفك. حاول الأخذ بالنصائح التالية للتغلب على الخوف من الفشل عندما تبدأ أعمالك الخاصة:

تصور نجاحك

حتى إذا كان يجول في رأسك هذا الصوت الضئيل الذي لا يكل ولا يتعب في نصحك بأنك لن تفلح، فيجب أن تقر لنفسك بأنك ستحقق النجاح لمصلحتك الخاصة. فكر فيما يعنيه النجاح لك وما الخطوات التي تحتاج لاتخاذها من أجل اقتناص هذا النجاح.

ابق في عمل بدوام جزئي أثناء بدء أعمالك

لا يكون هذا ميسورًا دائمًا ولكن إذا كنت تستطيع أن تعمل دوامًا جزئيًا ريثما تبدأ أعمالك الخاصة فستجد شبكة أمان وهذا يعني انخفاض شعورك بالقلق من عواقب فشل أعمالك المحتمل.

فكر في كل شيء ستحتاجه للبدء

إذا كنت تخطط لإطلاق أعمال خاصة بك، فهناك بعض المهام الأساسية الواجب تضمينها في قائمة المهام الأولية. أولاً، يتعين أن تنشئ خطة للعمل والتسويق وهذا أمر أساسي لتحقيق النجاح. على سبيل المثال، إذا كنت تخطط لفتح مقهى أو مطعم فإن تحديد موارد المخزون والأثاث سيكون من مهامك الرئيسية والتي من أجلها قد يكون من الأفضل أن تستأجر شخصًا متخصصًا. يجب عليك أيضًا إجراء بحث عن المتطلبات الضريبية وتقرر كيف ستجلب الموظفين ومتى سيكون ذلك. كل عمل مختلف لذا قائمة المهام ربما لا تكون هي ذاتها الخاصة بالغير – لكنك ستشعر بتحسن كبير عند معرفة الطريقة التي ستجري بها جميع مهامك المتعلقة بأعمالك، سواء كانت كبيرة أو صغيرة. وسيكون الإخفاق أقل ترجيحًا إذا كنت جيد الإعداد.

ضع خطة لما سيحدث حال فشلك

كل صاحب عمل صغير يأمل أنه سينجح ولكن للأسف الفشل احتمال دائم. وليس من نذير الشؤم أن تعد خطة في حال عدم نجاح أعمالك؛ حيث يجب عليك دائمًا أن تكون لديك خطة احتياطية تبين خطواتك التالية وأن تحرص على توافر ما يكفي من مال لتوفير احتياجاتك لبضعة أشهر على الأقل في حالة فشل أعمالك.  عندما تكون لديك خطة وتعلم أن هذا الفشل لن يدمر حياتك فسوف يساعدك هذا على المخاطرة في حرص.

لا تدع أعمالك تصبح هي حياتك بالكامل

صحيح أن بدء عملك الخاص سيأخذ جزءًا كبيرًا من وقتك خاصة في البداية، ولكن من الضروري أن تخصص وقتًا لنفسك لتمارس هواياتك المفضلة أو الاختلاط بالأصدقاء أو العائلة.  إذا كنت غير قادر على التفكير في أي شيء عدا أعمالك، فعلى الأرجح أنك تفكر مليًا في احتمالية الفشل. إذا واجهت صعوبة في الاسترخاء فقد تود ممارسة اليوجا أو التأمل أو رياضة مثل ركوب الدراجة أو السباحة. عندما يكون لديك شيء تركز عليه عند الشعور بالتوتر سوف يساعد ذلك على إراحة عقلك وتذكيرك بأن أعمالك ليست هي وحدها النشاط المهم في حياتك.

كل رائد أعمال ناجح كانت لديه تخوفات بشأن الفشل، فإذا كنت خائفًا من بدء عملك الخاص فهذا يعني أنك لست وحدك. على الرغم من أن المثل القديم، “إذا لم تجرِّب، فلن تعرف أبدًا” قد يكون شيئًا من الكليشيهات، فإن من خلال المثابرة على الجهد الشاق والتخطيط الدقيق، ستجد أنك تنظر إلى نفسك في الماضي بعد مرور فترة خمس سنوات وأنت تشعر بالسعادة لأنك تجرأت على المجازفة!
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة