34979727516527376
recent


6 إحصاءات توضح أنه حان الوقت لتصبح بائعًا إلكترونيًا

الخط
6 إحصاءات توضح أنه حان الوقت لتصبح بائعًا إلكترونيًا

نحن أسوأ من يقف ضد مصالحنا عندما يتعلق الأمر بإيجاد أسباب تمنعنا من المجازفة وخاصة في الأعمال. إذا كنت تؤجل خوض ساحة التجارة الإلكترونية، فقد تساعدك رؤية بعض الأدلة على أن هناك فرصًا وفيرة لك لتنجح كبائع إلكتروني.

فيما يلي قائمة بإحصاءات الأساسية التي ترسم صورة واضحة للفرص اليانعة المتاحة للنجاح كبائع إلكتروني.

1 نمو البيع القوي

دعنا نبدأ بمنظور شامل لمشهد التجارة الإلكترونية الحالي. شهدت عائدات الباعة الإلكترونيين نموًا بنحو 13% في 2017 مقارنة بعام 2016. وليس فقط من المتوقع أن تستمر المبيعات عبر الإنترنت في النمو بوتيرة مماثلة ولكن بحلول 2022 من المتوقع أن تشكل التجارة الإلكترونية 17% من جميع مبيعات التجزئة. والمعدل الحالي هو 13%.

2 الاتجاه العام هو الهيمنة على الإنترنت

حتى على الرغم من الازدياد الملحوظ الحالي للمبيعات عبر الإنترنت، فهي لا تزال جزءًا صغيرًا من مجموع البيع بالتجزئة. ومع ذلك، ليس من المتوقع أن يظل الحال كما هو عليه للأبد. فقد توقعت إحدى الدراسات الأخيرة بأن 95% من جميع مبيعات التجزئة ستتم عبر الإنترنت بحلول 2040. والشركات التي تسلك هذه الاتجاه العام في مراحله الأولية لديها فرصة أكبر لرؤية مبيعاتها في ازدياد والاتجاه آخذًا في التطور.

3 معظم الأمريكيين يفضلون الإنترنت

زاد عدد الأمريكيين الذين يفضلون التسوق عبر الإنترنت عن المتاجر الفعلية ليصبحوا الآن 51% منهم. ومن المتوقع أيضًا أن ترتفع هذه النسبة مع تمتع المستهلكين بإمكانيات الراحة والكفاءة ومدخلات العملاء الأقران ومقارنة الأسعار المتاحة على الإنترنت. وأضافت جهات المساعدة الافتراضية إلى هذه المزايا والبساطة الإجمالية لجعل المشتريات رقمية.

4 البحث عبر الإنترنت أصبح محوريًا في اتخاذ القرار

على الرغم من أن معظم عمليات الشراء لا تزال تجري في المتاجر الفعلية، فإن البحث عبر الإنترنت يعد عنصراً حيوياً في عملية صنع القرار بالنسبة للمستهلك. وتفيد التقارير إلى أن 80% من المستهلكين يجرون أبحاثًا عبر الإنترنت حتى عندما يخططون للذهاب إلى متجر فعلي للشراء منه. يوضح هذا الإحصاء قيمة توفير محتوى عالي الجودة وصفحات مقصودة للمساعدة في عملية البحث.

5 مبيعات الجوال آخذة في الازدياد

المزيد من أنشطة التجارة الإلكترونية آخذة في التحول إلى الجوال. وبحلول عام 2020، سيتم إجراء حوالي نصف المبيعات عبر الإنترنت عبر الجوال. ويعد الطلب على الأدوات الخاضعة للتحكم الصوتي هو أحد المحركات الأساسية لهذا الانتعاش. بشكل مثير للدهشة، أعلنت Amazon عن زيادة بنسبة 700 في المئة في مبيعات المنتجات الخاضعة للتحكم الصوتي في عام 2017.

6 الـ “شيبوير” من بين أشهر منتجات التجارة الإلكترونية

إن البقاء على اطلاع على أكثر المنتجات رواجًا أمر مفيد لإستراتيجيات المخزون والتسويق. وبفضل تطور ملابس الشيبوير (ملابس تقويم شكل الجسم) من تركيزها على الملابس الداخلية النسائية إلى سوق أزياء النساء بشكل أوسع، أصبحت واحدة من أكثر فئات المنتجات نموًا عبر الإنترنت. تتوقع Shopify أن تنمو عائدات هذا القطاع إلى 5.6 مليار دولار بحلول 2022.

إكسسوارات الجوال كانت وما تزال أعلى فئة المنتجات مبيعًا عبر الإنترنت. تتوقع Shopify أن تبلغ هذه السوق 107.3 مليار دولار في 2022. كما أن أزياء الملابس الرياضية وفساتين الحوامل ومصابيح اللهب والساعات البسيطة من المنتجات الرائجة الأخرى التي من الأحرى أن يستكشفها الباعة الإلكترونيون.

الخاتمة

تدل هذه الإحصاءات على القوة الحالية والمستقبلية للتجارة الإلكترونية. بالنسبة للباعة الإلكترونيين الذين يدركون قوة السوق الإلكترونية، ويستفيدون من الاتجاهات الناشئة، فهناك فرصة هائلة لهم لتحقيق الأرباح.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة