34979727516527376
recent


انواع الشخصيات وتحليلها - من أنت فيهم؟

الخط
انواع الشخصيات وتحليلها  - من أنت فيهم؟
انواع الشخصيات وتحليلها  - من أنت فيهم؟


الشخصية العصبية :

  أصحاب هذه الشخصية تجدهم دائما يعانون من التوتر العصبي بشكل كبير و الذي يرهقهم و ويسبب لهم ألم الرأس و أيضا تجدهم لا يقبلون بآراء الآخرين المخالفة.

يكاد الإنسان العصبي أن يعرف عن نفسه بمجرد النظر إلى ملامحه وبدون حاجة إلى الحديث معه، وهو الشخص الذي لا يحتمل النقاش، وسريع الانفعال حتى على صغائر الأمور، 

الشخص العصبي هو شخص قد تعرفه بمجرد النظر إلى ملامحه،كما هو شخص سريع الإنفعال  ولايتقبل النقد أو التحدي، ولا يحتمل المساس به في أي أمر، ويترك الجلسة والنقاش لأتفه الأسباب، كما أنه دائم القلق والتوتر، وترى الغضب والتأجج في عينيه على الدوام، متسرع في قراراته بسبب عصبيته.
ما علاج الشخصية العصبية؟
 علاج مثل هذه الشخصيات يمكن تقسيمه إلى نوعي: النوع الأول مرتبط بالشخص. النوع الثاني مرتبط بالأدوية

النوع الأول: العلاج المرتبط بالشخص.

عندما نقول العلاج المرتبط بالشخص، فإننا نقصد أن الدواء هو الداء؛ يعني ألتخلص من هذه الأعصاب مرتبط بك، لذالك صديقي العزيز هذه الفقرة تهمك وبكثرة.
كما تعلم التخلص من العادات السيئة مرتبط بك، يعني مثلا إذ كنت شخص مدخن، فإن التخلص من التدخين يتطلب منك عزيمة ، وارادة لتتوقف عن هذه العادة السيئة، إذا أمر الشخصية العصبية مشابه للتدخين تماما. عندما ترى أو تسمع أي فعل يمكن أن يوترك، أو يزيد من حدت أعصابك، أنظر إليه من زوية مختلفة.
مثلا: في حالة سمعت شخص يقول كلام مسيء لك، في هذه الحالة قل مع نفسك هذا لاشخص جاهل، ومتخلف، لو كان له أي مستوى لما قال مثل هذا الكلام...
لقد أعطيتك عزيزي المتعصب الفكرة وأنت جد عذرا لكل من يعصبك، وهكذا ستبرد أعصابك مع الوقت وسوف تعالج إن شاء الله.
للإشارة هذه الفكرة هي مجربة من طرف أحد أصدقائي والحمد لله أعصابه أصبحت أبرد من الثلج.

النوع الثاني: العلاج المرتبط بالأدوية

يتطلب علاج الشخصية العصبية اللجوء إلى الطبيب النفسى الذى سوف يصف العلاج الذى سوف يتخذ أكثر من نمط ومنه العلاج النفسى.
وتوضح أن هناك بعض الأدوية التى تساعد فى تهدئة المريض، ويكون مرتاحا أثناء التعايش مع البيئة وراضيا عن نفسه بنسبة معقولة، وكذلك تكون هناك بعض جلسات الكهرباء، وجلسات التحليل النفسى، العلاج السلوكى والاجتماعى الذى يهدف التكيف مع المجتمع، وكل ذلك بإشراف الطبيب النفسى الذى يحدد نوعية العلاج وقدره وبأى منهم يبدأ، وما هى أنواع العلاج الذى يفضل الطبيب أن يتلقاها المريض فى المراحل النهائية من العلاج.

الشخصية الجذابة :

نصادف أحياناً في حياتنا أناسا يملكون عواطفنا، يتمتعون بشخصيات جذابة تؤثر فيمن يخالطون، وكل منا يتمنى أن يمتلك مثل هذه الشخصيات؛ إذ يتمتع هؤلاء الأشخاص بصفات ومقومات تؤهلهم ليكونوا محبوبين جذابين أينما حلوا  والشخصية الجذابة ليست دائماً صفة فطرية تُخلق مع الإنسان بل يمكن أن يكتسبها من خلال تدريب نفسه على ضبط انفعالاته وتحسين طرق تواصله مع الآخرين وزيادة وعيه بذاته وبمشاعره، كما تنمو الشخصية الجذابة إذا استطاع الفرد معرفة احتياجات الناس وقراءة انطباعاتهم الخاصة عنه، وتحسين بعض سلوكياته الشخصية للوصول لعقول وقلوب الآخرين بسهولة وزيادة انجذابهم له، وبالتالي تنامي قدرته في التأثير عليهم وإقناعهم بأفكاره. وسنعرض فيما يلي عدداً من الصفات التي تمتاز بها الشخصية الجذابة.

صفات الشخصية الجذابة

الصدق والصراحة

 يعتبر الصدق من مميزات الشخصية الجذابة؛ فالشخص الجذاب يعد صادقاً في تعامله مع الناس، فهو يحرص دائماً على قول الحقيقة، ويتجنب إعطاء وعود لن يستطيع أن يفي بها، كما أنه يحرص على إعطاء رأيه بصراحة وموضوعية، ولكن بأسلوب مهذب، بعيد عن الوقاحة، أو جرح مشاعر الآخرين.

اتخاذ قرارات سريعة وسليمة
يمتلك الشخص الجذاب القدرة على اتخاذ قرارات سليمة سريعة في المواقف التي تتطلب ذلك، فعادةً ما يتعرض الإنسان لظروف صعبة تحتاج لقرار حاسم وسريع، كما أن الأشخاص الذين يتجنبون مواجهة الحياة والظروف المتغيرة باستمرار، سوف يفشلون في حياتهم في النهاية.

الثقة بالنفس 

يثق صاحب الشخصية الجذابة بنفسه، ويظهر ذلك واضحاً من خلال كلامه وتصرفاته في المواقف المختلفة، كما أنه يهتم بطرح الأسئلة، لزيادة معرفته في مختلف المجالات، كي يساعده ذلك على الخوض في المشاركة في مختلف النقاشات بثقة ومعرفة كبيرة، بالإضافة إلى أنه شخص مسؤول، فهو يتحمل مسؤولية أخطائه ولا ينكرها، بل يواجهها بقوة أمام الآخرين بثقة دون قلق.

 التفاؤل يتميز الشخص الجذاب بابتسامه اللطيفة، وروحه التي تمنح الآخرين من حوله التفاؤل والإيجابية، فهو يؤمن بأن أيامه ليست كبعضها البعض، وبأنها ليست مثالية دائماً، ولكنه يحاول أن يتجاوز أي أيام صعبة أو متعبة يمر بها، بالتفاؤل، والحماسة، والإيجابية، والروح المرحة، والعقل المنفتح.

المصدر: موقع موضوع

الشخصية الاجتماعية :

الذي يمتلك هذه الشخصية فهو القادر على خلق علاقات كثيرة مع  الأشخاص  المحيطين به، كما أن أصحاب مثل هذه الشخصيات  ناجحين جدا في عملهم، وحياتهم لأنهم قادرين على خلق جو من الفكاهة والخفة أين ما تواجدوا، كما أن يتمتعون بحب الناس لهم ويقدرون ظروف الآخرين، لذلك فهم محاطون بالعديد من الأصدقاء. 

سمات الشخص الاجتماعي

 يتسم الشخص الاجتماعي بالعديد من السمات التي تجعله مميز عن غيره، فإذ أردت أن تكون شخصا اجتماعيا عليك أن تحب الإستماع للأخارين، و إلى مشاكلهم، كما عليك أن تحب أيضا إجاد حلول ناجحة لهم، واعمل على اهتمامك بهم (غيرك) وحاول أن تزيد من ثقتهم في أنفسهم، وذالك من خلال مدحهم، مجاملاتهم، والتركيز على جوانبهم الإجابية، هذا وأن تعطي أي اقتراح أو حل ليتفادوا بعض الصفات السبية فيهم،فالشخص الإجتماعي عادةى ما يقابل الناس بابتسامة عريضة حتى يبدءون يومهم بشكل جيد وممتع، ويزيد من تفاؤلهم.
الشخص الإجتماعي هو شخص يحب مشاركة الآخرين في كل أوقاتهم ففي الفرح تجده بجانبك، وكذلك في أوقات الحزن أو في الشدة تجده بجانبك يساعدك على التخلص من كل ما تعانى منه، فقضاء مصالح الناس تعمل على استمالة قلوبهم، كما أنه شخص متسامح جدا يعفو عن الأخطاء التي ربما تصدر من البعض دون قصد، يظهر حبه سواء بالتصرفات أو بالكلمات فهو يعبر دائما عما بداخله، يهتم بما يحبه الآخرين ويبحث عن الأشياء التي تسعدهم ويقدم الهدايا لهم تعبيرا عن مدى حبه لهم ،ينتقى كلماته جدا لأنه يخاف أن يجرح الآخرين دون قصد ولأنه يدرك جيدا قيمة الكلمة الحسنة وأنها قادرة على استمالة القلوب وجعله شخص محبوب.

الشخصية الاكتئابية :

هم في الغالب متشائمون و ينظرون للحياة نظرة سلبية و لا يحبون العمل مهما كان، و بعدين كل البعد عن الأنشطة الاجتماعية الرياضية و دائما مكتئبين و حزينين دائما.  

وأنت تعيش في هذه الحياة ستقابل أشخاص لهم نظرة أخرى للحياة، وفكرة مغايرة للواقع عن ما تعرفه، ولكن المصيبة الكبرى أن هذا الإختلاف أو النظرة ليس مختلف للأفظل، بل للأسوء. دائما ما تجد هذا النوع من الأشخاص يعانون من الحزن لأقل الأسباب، متردد، غير قادر على اتخاذ أبسط  القرارات، يشعر دائما بالخوف والقلق وعدم الأمان، ويشعر بأن الفشل قريب منه.

وللتعامل السليم مع الشخصية الاكتئابية  يجب معرفة أن هذا الشخص لا يقوم بهذه السلوكيات لمضايقة أو العكننة على الآخرين إنما شعوره بالتشاؤم جزء من تفكيره الذى يشعر به ولا يرى غيره، وعلى الذى يتعامل مع هذه الشخصية توضيح الفكرة الإيجابية المضادة لأفكار المريض السلبية.

يجب التأكيد على المريض أن كل مشكلة لها عدة حلول وليس لها حل واحد، هذا  وتوضيح الجوانب الايجابية لكل مشكلة بعد حلها حتى يستطيع أن يراجع تفكيره ويقتنع بشكل عملى أن بدائل الحلول هى الطريقة المثالية للمشاكل.
كمايجب أن يكرر على مسامع المريض أن دوام الحال من المحال وأن بعد العسر يسرا، والتأكيد عليه أنه أدى ما علية وليس له سبب فى المشكلة لأنه غالبا ما يشعر بالتقصير ولا ينتهى من لوم نفسه مما يزيد من حزنه . 

الشخصية الانطوائية :

أصحاب هذه الشخصية يتسمون بالعزلة عن الآخرين إذ في الغالب تجدهم جالسين لوحدهم و لا يتحملون المسؤولية ولا يقبلون النصائح بسبب عنادهم و هم قليلون التعبير عن مشاعرهم والتواصل مع أقاربهم .

أسباب الشخصية الانطوائية
 توجد عدة أسباب تؤدي لجعل الشخص اجتماعي يحب التعرف على الآخرين أو انطوائي يحب الوحدة، وهي:

  • أحيانا يكون سبب الشخصية الإنطوائية بسبب وراثي أو تاريخ مرضي مثل انفصام الشخصية والإكتئاب، إذ قد يكون السبب في حالتك هو ولديك أو أجدادك.
  • أسباب نفسية، مثل عدم حبك للمشاكل أو الخوف من الغرباء.
  • هناك أسباب أخرى تربوية، إذ يكون نمط التربية والأسرة لا تحب ولا تشجع على الاختلاط بالناس، وإنما تحفزهم على الإبتعاد عن الغرباء، مما يجعل الشخص منعزل ولا يحب الإخلتلاط، وبذالك تتولد عنده هذه الشخصية الإنطوائية.
  • أسباب بيئية، قد تكون البيئة التي نشأت فيها منعزلة مثل السكن في الصحاري، ولها أفكار غير منفتحة على العالم.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة